English
الأثنين، 1 يونيو 2020 م

عن الإدارة

تعتبر إدارة التحريات المالية المركز الوطني لتلقي البلاغات وتقارير المعاملات المالية المشبوهة من جميع الجهات والقطاعات، والتي تتعاون معهم بشكل مباشر في مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب ونقل الأموال غير المشروع عبر الحدود وتحليلها وإحالتها لجهات الاختصاص.
كما تتمتع الإدارة بالقدرة على الوصول إلى العديد من قواعد البيانات الخاصة بالإدارة والجهات والمؤسسات الحكومية عبر قنوات وأنظمة إلكترونية مرتبطة بها مباشرة بمواصفات أمنية عالية لضمان حماية المعلومات المتداولة وسريتها كما إن للإدارة صلاحية طلب معلومات إضافية من الجهات المبلغة ما يعزز تحليلها التشغيلي وتحرياتها. 
ويعمل بالإدارة كادر متدرب ومتخصص في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ونقل الأموال عبر الحدود ما يمكنها من القيام بالتحليل التشغيلي وكذلك إصدار تقارير التحليل الاستراتيجي والتي ترسل للجهات ذات العلاقة. كما إن الإدارة تعمل بمنهج القائم على المخاطر لمباشرة وتوجيه الموارد بأفضل صورة ممكنة لمكافحة تلك الجرائم.
وتتميز باستقلاليتها الإدارية والمالية حيث إنها تتبع معالي وزير الداخلية مباشرة، وقد أجاز لها القانون اتخاذ كافة الإجراءات والقرارات وتوقيع مذكرات التفاهم مع الوحدات النظيرة وترصد لها ميزانية خاصة لتسيير أعمالها وكذلك توفير أفضل البرامج التدريبية لكادرها وكافة احتياجاتها التشغيلية.
كما إن الإدارة عضو في مجموعة الإجمونت (EGMONT) منذ عام 2003 وتتمتع بعلاقات وطيدة مع كافة الوحدات النظيرة بمجموعة الإجمونت كما وقعت عددًا من مذكرات تفاهم مع دول أخرى لتبادل المعلومات.
 
الرؤية:  
التميز في الأداء الأمني لمحاربة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والنقل غير المشروع للأموال عبر الحدود والارتقاء إقليمياً ودولياً.
 
الرسالة: 
 المساهمة في حماية الاقتصاد الوطني من مخاطر جريمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والنقل غير المشروع للأموال عبر الحدود والجرائم ذات الصلة وذلك من خلال الالتزام بالأنظمة والمعايير المحلية والدولية والتعاون مع الجهات المختصة.